02‏/01‏/2011

هل نصبح عراقًا أخرى



لن أتحدث عن السياسة وعن دور الأمن المصري الذي أثبت فشله الذريع في حماية مواطنيه وعن نظام الحكم المهترئ الذي يجثم على أرواحنا كي يهددنا يومًا بعد يوم بجميع السبل

ولن أتحدث عن التطرف والإرهاب الذي يؤذي أمة بأكملها

ولن أتحدث عن التوعية الدينية الصحيحة المغيبة

لن أتحدث عن تدخل تنظيمات غير مصرية في بلادنا وتهديدها لنا ولأمننا دون أن تجد أمامها يدًا رادعة تخافها

لن أتحدث عن كل ذلك

كل ما سأقوله

أنا خائفة

خائفة بصدق

خائفة على هذه البلاد

خائفة على المصريين أقباط ومسلمين

ومشفقة على بلادي أن تصبح عراقًا أو لبنان أخرى

وأتساءل هل لدينا الجرأة كي نردد "ادخلوها بسلام آمنين"

ماذا فعلنا بمصرنا وماذا فعل غيرنا بنا

إلى أين تسير هذه البلاد

بل إلى أين تسير هذه الأمة

كنا نقول في العراق

في الكويت

في لبنان

وكأن الأمر بعيد

ولكن أتذكرون قصة كليلة ودمنة

"أكلت يوم أكل الثور الأبيض"

هل تسير أمتنا نحو الهاوية؟

يالحسرتي سؤال أسأله كل يوم


http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2011/01/110101_pix_alexandria_church_explosion.shtml



هناك تعليق واحد:

مسافر لأول مرة يقول...

من شدة اليأس وعدم جدوى الكلمات ... أخشى أن أفقد القدرة على الكلام إلى الأبد ... رحمتك يارب