27‏/12‏/2007

ترجمات 2





لغات الحب الأربعة

1. الكلمات
كالإطراء والتقدير والاستحسان
حاول أن تجعل كلماتك صريحة ومباشرة

2. الاستغلال الأمثل للوقت
امنح من تحبه كامل انتباهك وانظر لعينيه


3. الهدايا
مجرد وسيلة لتخبر من تحب أنك تهتم به وتتذكره في غيابه


4. تقديم الخدمات
وهي أكثر النقاط التي يغقل عنها الكثيرون فهي وسيلة للتخفيف عن من تحب وكأنك تقول "تهمني راحتك"


إذا كنا نتحدث عن الزواج تحديدًا كنوع من أنواع الحب فعليك دومًا مراعاة ما يضايق شريكك حتى إن كان ذلك شيئًا تراه أنت أمرًا تافهًا لأن تكرار الأمور الصغيرة كعدم مراعاة الترتيب والإهمال وعدم المساعدة إلقاء الملابس والمناشف على الأرض وما إلى ذلك هو ما يتحول في النهاية إلى نفور نفسي يقوض بنيان الزواج






10 وسائل للتقرب من شريك حياتك:

1. فكر دومًا كيف يمكنك إسعاده.
2. ارو له يومك واطلب رأيه في أمورك.
3. تحدث إليه في الهاتف حينما تقضي وقتًا طويلاً في العمل أو حينما تسافر.
4. خطط لبعض الأنشطة الجديدة كل فترة كحضور حفل ما أو رحلة أو نزهة خلوية.
5. رتب له دعوةً على العشاء خارج المنزل في مكان يقدم طعامه المفضل.
6. تنزها معًا وأمسك يديه أثناء سيركما.
7. اترك له رسالة رقيقة على الوسادة أو وردة أو ابعث له رسالة على هاتفه أو بريده الإليكتروني.
8. تبادل الهدايا والورود حتى لو كانت بسيطة.
9. سجل أغانيه المفضلة أو أغنية جديدة يذكرك معناه بذكرى بينكما.
10. أخيرًا أحبه بصدق وأخبره دومًا بذلك.

وعلى الرغم من كل ما سبق فلا تجعل حياتك وقفًا على أحد مهما كانت منزلته بحيث تضيع حياته إن فقدت أحباءك بسبب سنة الكون من موت أو حياة أو سبب بعض المصاعب من خلاف وغدر وخيانة. لا تجعل ارتباطك بشخصٍ ما مهما كانت درجة حبك له هو ما يمنح حياتك الكمال والسعادة، بل اجعل هذا الارتباط هو ما يكمل سعادتها وحاول أن تجد سعادتك وقيمة نفسك في عدة أمور.

وتذكر دومًا قول الكاتب الشهير كيم كاترال:
"لا ينجح نصفا إنسان في تكوين كيان واحد سعيد، لكن باستطاعة شخصين كاملين ناضجين أن يصنعا ارتباطًا ناجحًا بل ارتباطًا مذهلاً...


إلى من يتعللون بعد فشل الزواج "كان هو الوحيد أمامي أو هي الوحيدة التي وجدتها في هذا الوقت"

افترض وافترضي أنك تمتلك مؤسسة ما وتريد تعيين بعض الموظفين، فهل ستقبل من يتقدم إليك أيًا كان سواءً أكان مؤهلاً أم غير ذلك؟ أم تضع معايير معينة مهمة وضرورية ومحددة تتفق ومتطلبات تلك الوظيفة

من كتاب "كيف تحب نفسك ومن حولك؟"



ترجمات 1




"دائمًا ما يلقي الناس باللوم على ظروف الحياة، لكني لا أؤمن بأن ظروف الحياة هي ما تشكل حياة الإنسان. إن أولئك الذين تبتسم لهم الحياة هم من ينهضون للبحث عن كل ما يتمنونه ويرغبون به، بل يسعون لصنعه بأيديهم إن لم يجدوه"


برنارد شو
من كتاب "اكتشف نفسكSeize your day "



21‏/12‏/2007

هل تعلم كم أريد أن أخبرك؟!




مش عايزة تقولي لي حاجة"

هكذا تنتهي مكالمته الهاتفية معي، ودائمًا ما تكون إجابتي: "شكرًا يا حبيبي. ربنا ما يحرمني منك"

أهذا صحيح؟

أليس لدي ما أخبرك إياه حقًا؟

لا والله يا أحب الناس، بل أريد أن أقول الكثير والكثير!

أريد أن أخبرك كم أحبك وأشتاق إليك

أريد أن أخبرك كم يعتصر قلبي من ألم، لأني لا أعلم متى أراك؟!

أريد أن أخبرك أنني أبكي دائمًا بعد مكالمتك

أريد أن أخبرك كم أنا فخورة بك وبأنني ابنتك

أريد أن أخبرك أني انبهر بصبرك وجلدك وحسن إيمانك!

أحسبك كذلك ولا أزكي على الله أحدًا


أتعلم يا أبي الحبيب لم لا أخبرك بهذا كله?!


لأني أشفق عليك في وحدتك...

أشفق أن تشجيك عباراتي بدلاً من أن تسرك

أشفق أن تحزنك بدلاً من أن تسعدك

أشفق أن تعذبك بدلاً من أن تطربك



لكني أعلم دومًا أن الله لن يخزيك ولن يخزينا أبدًا أعلم أن الله حسبنا وهو نعم الوكيل، وأنتظر جزاء صبرنا أن نراك بيننا أنت وأمي الصبورة....


لأن هذه حقًا هي جائزة السمآء

18‏/12‏/2007

ما ليش دعوة !......يا عم وأنا مالي ! خلينا في حالنا أحسن!..؟!




ذات يوم كنت أسير بمحاذاة الشاطئ، ورأيت نجوم البحر وقد قذفتها الأمواج بعيدًا عن الشاطئ، ولاحظت أن امرأة تجمع نجوم البحر، وتلتقطها لتعيدها للبحر من جديد

سألتها: "لم ترمين نجوم البحر في الماء؟"، فردت : "لقد ارتفعت الشمس إلى عنان السمآء، وسرعان ما تزيد درجة الحرارة وتموت نجوم البحر، أنا أرميها وأعيدها للبحرلأعطيها فرصة جديدة للحياة من جديد". فقلت: "لكنك لن تستطيعي أبدًا أن تنقذيها جميعًا. إن الشاطئ يمتد بلا نهاية، ولن تشكل محاولاتك أي فارق"...عندها التقطت المرأة نجمة أخرى، ورمتها في البحر، وقالت: "ربما؛ لكنني أحدث فارقًا في حياة هذه النجمة، أليس كذلك؟
من كتاب "كيف تحب وتصبح محبوبًا" ترجمة واحدة صاحبتي

17‏/12‏/2007

هلا حاولنا أن نتفاهم!




حوار بين الذكر والأنثى

قال لها : ألا تلاحظين أن الكون ذكرًا؟
فقالت له :بلى لاحظت أن الكينونة أنثى

قال: ألم تدركي أن النور ذكر؟
قالت: بلى أدركت أن الشمس أنثى

قال: أوليس الكرم ذكرًا؟
قالت: نعم، لكن الكرامة أنثى

قال: ألا يعجبك أن الشعر ذكرًا؟
قالت: يعجبني أكثر أن المشاعر أنثى

هل تعلمين أن العلم ذكرًا؟
أعرف أن المعرفة أنثى


أخذ نفسًا عميقًا وهو مغمض العينين، ثم عاد ونظر بعد لحظات

سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى
ورأيت آخرًا يكتب أن الغدر ذكرًا

لكنهم يقولون أن الخديعة أنثى
ويقلن أن الكذب ذكرًا

هناك من أكد لي أن الحماقة أنثى
وأثبت لي آخر أن الغباء ذكر

أظن أن الجريمة أنثى
وأنا أجزم أن الإثم ذكر

تعلمت دومًا أن البشاعة أنثى
وأنا أدركت أن القبح ذكر




تنحنح ثم أخذ كأس الماء وشربه دفعة واحدة، أما هي فخافت عندما رأته يمسك الكأس، لكنها ابتسمت عندما رأته يشرب...ابتسم لابتسامتها



أنت محقة فالطبيعة أنثى
وأنت أصبت فالجمال ذكر

لا بل السعادة أنثى
نعم لكن الحب ذكر

أعترف لك بأن التضحية أنثى
لكن الصفح ذكر

أنا على ثقة بأن الدنيا أنثى
نعم لكن متأكدة من أن القلب ذكر



لا زال الجدل قائمًا، ولا زالت الفتنة نائمة....سيبقى الحوار مادام السؤال ذكرًا، والإجابة أنثى

15‏/10‏/2007

1تارا وعنصرية الأطفال


تعرض قناة ون تي في برنامج حواري مميز كبرنامج أوبرا وينفري تقدمه عارضة أزياء سابقة تسمى تارا
كان للبرنامج حلقة مميزة قبل رمضان حيث عرض في الحلقة شريط مصور من حضانة أطفال تجمع بين أطفال من أجناس وأعراق مختلفة. تعرض المعلمة عليهم صورا لعدة لأشخاص مختلفين وتطلب منهم بعض الآراء.

عرضت عليهم أولاً صورتين لرجلين أنيقين أحدهما أسود وآخر أشقر، ثم سألتهم أيهما رجل أعمال ناجح وكان الرد: صورة الرجل الأشقر

ثم عرضت عليهم صورتين لرجلين أنيقين أحدهما أشقر وآخر شرق آسيوي وكان الرد أيضاً إنه الأشقر

وهكذا توالت الصور فكانت الفتاة الشقراء هي الأجمل، ورجل العصابة الأسود هو الأخطر، وهكذا

كانت فقرة عجيبة جداً جداً، فالأطفال لم يتعدوا الرابعة والخامسة من العمر، وعندما تحاورت معهم تارا ومع أمهاتهم لم يكن لدى الأمهات أدنى فكرة كيف ترسخت لديهم تلك المعتقدات، وكان السبب الرئيسي كما اعتقدن وكما قالت أيضاً المحللة النفسية هو الإعلام

فهل الإعلام هو حقاً السبب، أم نحن السبب؟

28‏/06‏/2007

روايتي والحافلة


أصحو كعادتي شبه نائمة تتراوحني رغبتان بين العودة للنوم والنهوض لأعمالي
أستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ومن الكسل وأنهض بصعوبة لأغسل وجهي وأنظر لعينيّ المرهقتين

دائمًا ما أشعر أنهما عينا مدمنة
فهما على الدوام متعبتان
منهكتان
ذابلتان
متحلقتان دوما بالسواد

في الصالة أجد جدتي تصلي الضحى
· صباح الخير يا نينا
· أهلًا ياحبيبتي
· ادعي لي
· ربنا يقبل. هو أنا لي غيركم ادعي له. ربنا مع كل البنات والشباب لجل خاطركم

أجهز لها إفطارها وأتناول أنا إفطاري فيما أرتدي ثيابي
على الباب تودعني دعواتها الحارة وتلوح لي من الشرفة حتى أختفى تمامًا عن أنظارها

كم هي حنونة هذه المرأة وكم افتقدتها لسنوات

أنتظر رفيقي الميكروباص
يأتي العديد منه، كلٌ ممتلئٌ عن آخره
في الأفق ألمح حافلة خضراء كبيرة
وعلى اللافتة، أقرأ " السيدة عائشة"

أتردد للحظة
لا أحب الحافلات الكبيرة
لي معها ذكريات غير محببة
معاكسات ومحاولات دنيئة مرات
وسقوط فجروح مرة
بعدها قررت ألا أركب أيًا منها قط
أراها شبه خاوية
أردد دعاء الاستخارة وأتوكل على الله وأصعد
أبحث بعيناي عن مكان مناسب
ألمح مكانًا فارغًا بجانب فتاة
أجلس بجانبها
أدفع ثمن تذكرتي
أخرج رواية "شراع أبيض" وأشرع في القراءة
لا أدري كيف شعرت بتوتر الفتاة الشابة بجانبي
يلتفت لها الشاب الجالس أمامنا
يحادثها أو يكمل حديثًا كان قد بدأه معها
يحاول التعرف عليها بأسلوب ظنه لطيفًا ورأيته مستهلكًا مبتذلًا
تنظر لي مرة وللنافذة مرات
ترد عليه باقتضاب
يروي لها في سخف عن كليته وامتحاناته
يذكر لها رقم هاتفه
لا تدونه
تأتي محطته
يودعها مبديًا تفاؤله لمعرفتها
تبتسم بغيظ
أنظر إليها بطرف عيني
أرى تذكرتها قد تمزقت من فرط ضغط أصابعها المتوترة

أعاود القراءة
في الخلف صبية يصرخون
يضحكون
يمزحون
ويزعجون الجميع

يصرخ فيهم السائق
أسمع عجوزًا وراءي يقول: كلاب ضالة
ابتسم وأشرد
هو عين التعبير الذي يستخدمه أبي مع أخي الصغير ورفاقه
الكلاب الضالة تقتل في الشارع
يتركونها هناك
لتأتي كل المنظمات الحقوقية وتملأ الدنيا ضجيجًا
أما هؤلاء...
فإن الدولة
تقتل آمالهم
أحلامهم
طموحاتهم
أفكارهم
وتتركهم
بل تترك كل الأمة كجثة ملقاة في الطريق ليس هناك من ينظر لها أو يبكي عليها

· لو سمحت
· نعم
· أركب أيه للعباسية؟
· يااه طب ليه ما ركبتيش من المقطم لمدينة نصر كان أقرب
· أنا مش من المقطم عشان كده ما أعرفش
· لما ننزل أوريك

تنظر لي بامتنان وتعاود النظر في النافذة
أعاود القراءة
لحظات ونصل
لا أتركها إلا بعدما أريها المكان
تشكرني بحرارة وخجل
تلوح لي مبتعدة
أتجه نحو عربات الجيزة
فجأة
أكتشف أنني نسيت الرواية في الحافلة!!
ألم أقل منذ البداية ؟
لي معها ذكريات غير محببة

20‏/06‏/2007

يوم الأرض



يوم الأرض


تأخرت على غير عادتها
أتصل بها تخبرني أنها في نزهة مع صديقتها وستتأخر
" *على فين؟
*لما أرجع الموضوع كبير"
ينقضي يومي ما بين المنزل والكمبيوتروقليلٌ من الدراسة فما زال هناك وقت
تعود فأمطرها كعادتي بالأسئلة
"* كنت في الأوبرااااااا
كأنها ستخرج لي لسانها
*كده يا ندلة؟! أيه الأخوات اللي أي كلام دول؟
إزاي وإمتى وفين وإيه رأيك؟؟؟؟؟؟؟؟؟"

مع صديقتها ريهام الفلسطينية مدعوون ليوم الأرض
حفل ترعاه سفارة الدولة المنكوبة –نكبة الأمة والدين- عبارة عن سكتشات وفقرات مسرحية وغنائية قصيرة من الفلكلور الفلسطيني
تعدني العام القادم نذهب سويا
*أكيد
*قولي إن شاء الله
*إن شاء الله


تمر الأيام تباعا ويأتي اليوم الموعود من العام القادم أو الحالي
نستعد جيدا
نتفق مع شقيقي الأكبر ليظل متواجدا بالمنزل مع الجدة الحبيبة، لأن أمي الغالية جداً جداً جداً- معلش أصلها وحشتني أوبيييييييييييييييي- هناااااااااااااك مع أبي الحبيب والطيب جداً جداً جداً برضه- أعمل أيه أصله واحشني جداً جداً
المهم كده هندخل في موضوع تاني


سيف أبدى استعداده وقال لنا ما تقلقوش على نينا
عبد الرحمن قال لنا خلصوا الحفلة كلها حتى لو متأخرة وأنا هاجي أخدكم

كله تمام
اتفقت مع مي على الميعاد
خرجت من الظهر مع صافي أختي وصديقتها ريهام- الفلسطينية وعلى الموعد كنا أمام الأوبرا
اتصل بمي "أنا في السكة"
دخلنا ووقفنا أمام القاعة
الجو خانق
اتصل بمي تكنسل عليّ – من فعل كنسل يكنسل كنسلة-
انتظرها خارجاَ
وفجأة تفتح القاعة يدخل الجميع
انتظر مي
أرى القاعة قد أغلقت
غيري يحاول الدخول بلا أمل
تصل مي
نحاول الدخول لافائدة
حفصة وريهام داخلا ماذا نفعل؟
نحاول الدخول مجدداً
نو نو نو أمل
في الاستراحة أرى حفصة من النوافذ
أشعر بأني أو بأنها سجناء
أحدث عبد الرحمن،وأتفق معه على الموعد
أعطيها هاتفها وأرحل



تسألني مي ماذا دهاك؟
كيف كنت هادئة معي إلى هذه الدرجة ؟



ابتسم حائرة
اتساءل في طريق عودتي
حقاً كيف كنت هادئة؟
كنت سعيدة جدا لهدوئي وقلت أنا مقتنعة إني لم يكن لي نصيب في حضورها
هذا كل شيء.....
لكن جُل ما كنت أفكر فيه وقتها كان أمرين متباعدين:

1. الأول على المستوى الشخصي: لم لا أكون هادئة مع أفراد أسرتي كما أنا خارج المنزل صبورة وهادئة؟!

ما علينا .. فوتوا ده


2. الثاني على المستوى العام:مدى معاناة الفلسطينين على المستوى الشخصي حتى من غير القاطنين في داخل البلاد والمتعاملين مع الاحتلال بشكل مباشر.


فقد حدث موقفان لم استطع أن أمحوهما من ذهني لمدة طويلة ولعدة أيام بعدها ظللت أفكر طويلا فيهما

الأول
ونحن ننتظر علّنا نستطيع الدخول تضحك سيدة فلسطينية بمرارة وتقول دايماً نحنا هيك عبارة عن محتجزين ورهائن
نحنا أساساً مش من فلسطين بس جدي هاجر واتجوز هونيك ما كان يعرف شو راح يصير في أحفاده

أما الثاني
نكتة مريرة رواها أحدهم لصديقه
النكتة تقول "يوم القيامة المؤمنين هيدخلوا الجنة والكفار النار والفلسطينين يدوهم خيام ويجلسوا في النص"

متخيلين طعم المرارة اللي في الكلام والصوت،لهجة ومرارة توجعك وتشعرك بكم تقصير كبير أوي في حق أمتك





يومها تذكرت شعور صديقتي الفلسطينية فينان عندما قالت لي منذ عشرة سنوات ونحن في المرحلة الثانوية

"عارفة يا رحاب شعور المشرد "الهوم ليس" إحنا هيك ما إلنا وطن لأنه وطننا مانعينا ندخله ولا بيعطونا وطن غيره ولما بنعيش في غيره دايما يحسسونا إنه نحنا لاجئين"

تذكرت يومها تميم البرغوثي الشاعر الفلسطيني الشاب ابن مريد البرغوثي الشاعر الجميل الحساس وابن رضوى عاشور الأديبة المصرية وأستاذة الأدب الإنجليزي بكلية الآداب جامعة عين شمس

تذكرت قصته ثم بعدها تحدثت مع هبة عنه فقالت لي سأبعث لك قصيدته وعندما عدت لمنزلي وجدت مي قد بعثتها فأعادني الأمر إلى شعوري الحزين يوم الأرض
الأرض السليبة الحبيبة لا على قلوب أبنائها فحسب ولكن على قلوبنا جميعاً
اللهم ارزقنا صلاة في الأقصى قبل الممات وأسعد عيوننا برؤيته محرراً ورؤية أمتك مرفوعة الشأن يا أرحم الراحمين


أقرأوا القصيدة – ويا ريت ما تطنشوش زي قصائد إسكندريلا- وبعدين احكموا يمكن مش هعرف أدافع عن مصر لأن مصر اللي بيقول عليها دي هي مصر الحكومة
مصر القوانين
مصر الروتين الغبي والمجرد من كل إحساس ومشاعر
مصر اللي بتتجاهل ولادها قبل غيرهم
مصر اللي أيمن بهجت قمر بيقول عليها إنه بيحبها مووت حتى و هي مطلعة عينه


قالوا لي بتحب مصر



قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف


المعنى كعبة وانا بوَفْد الحروف طايف


وألف مغزل قصايد في الإدين لافف


قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف


أنا لما اشوف مصر ع الصفحة بكون خايف


ما يجيش في بالي هرم ما يجيش في بالي نيل


ما يجيش في بالي غيطان خضرا وشمس أصيل


ولا جزوع فلاحين لو يعدلوها تميل


حكم الليالي ياخدهم في الحصاد محاصيل


ويلبّسوهم فراعنة ساعة التمثيل


وساعة الجد فيه سخرة وإسماعيل


ما يجيش في بالي عرابي ونظرته في الخيل


وسعد باشا وفريد وبقيّة التماثيل


ولا أم كلثوم في خِمسانها ولا المنديل


الصبح في التاكسي صوتها مبوظُّه التسجيل


ما يجيش في بالي العبور وسفارة اسرائيل


ولا الحضارة اللي واجعة دماغنا جيل ورا جيل


قالولي بتحب مصر أخدني صمت طويل


وجت في بالي ابتسامة وانتهت بعويل


قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف


لكني عارف بإني إبن رضوى عاشور


أمي اللي حَمْلَها ما ينحسب بشهور


الحب في قلبها والحرب خيط مضفور


تصبر على الشمس تبرد والنجوم تدفى


ولو تسابق زمنها تسبقه ويحفى


تكتب في كار الأمومة م الكتب ألفين


طفلة تحمّي الغزالة وتطعم العصفور


وتذنِّب الدهر لو يغلط بنظرة عين


وبنظرة أو طبطبة ترضى عليه فيدور


وأمي حافظة شوارع مصر بالسنتي


تقول لمصر يا حاجّة ترّد يا بنتي


تقولها احكي لي فتقول ابدأي إنتي


وأمي حافظة السِيَر أصل السِيَر كارها


تكتب بحبر الليالي تقوم تنوَّرْها


وتقول يا حاجة إذا ما فرحتي وحزنتي


وفين ما كنتي أسجل ما أرى للناس


تفضل رسايل غرام للي يقدّرها


أمي وأبويا التقوا والحر للحرة


شاعر من الضفة برغوثي وإسمه مريد


قالولها ده أجنبي، ما يجوزش بالمرة


قالت لهم ياالعبيد اللي ملوكها عبيد


من إمتى كانت رام الله من بلاد برة


يا ناس يا أهل البلد شارياه وشاريني


من يعترض ع المحبة لما ربّي يريد


كان الجواب إن واحد سافر اسرائيل


وأنا أبويا قالوا له يللا ع الترحيل


دلوقت جه دوري لاجل بلادي تنفيني


وتشيِّب أمي في عشرينها وعشريني


يا أهل مصر قولوا لي بس كام مرة


ها تعاقِبوها على حُبَّ الفلسطيني


قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف


بحب أقعد على القهوة بدون أشغال


شيشة وزبادي ومناقشة في مآل الحال


وبصبصة ع البنات اللي قوامهم عال


لكن وشوشهم عماير هدها الزلزال


بحب لمعي وحلابِسَّة ومُحِّب جمال


أروح لهم عربية خابطة في تروللي


كإنها ورقِة مِسودّة مرميّة


جوّاها متشخبطة ومتكرمشة هيّه


أو شلّة الصوف، أو عقدة حسابيّه


سبعين مهندس ولا يقدر على حلي


فيجيبوا كل مفكّاتهم وصواميلهم


ويجرّبوا كل ألاعيبهم وتحاييلهم


ساعات كمان يغلطوا ويجربوا فيّه


بس الأكيد أنهم بيحاولوا في مشاكلي


وإنها دايماً أهون من مشاكلهم


أحب أقعد على القهوة مع القاعدين


وأبص في وشوش بشر مش مخلوقين من طين


واحد كإنه تحتمس، يشرب القرفة


والتاني غلبان يلف اللقمة في الجرانين


والتالتة من بلكونتها تنادي الواد


والواد بيلعب وغالبهم ثلاثة اتنين


أتوبيس كإنه كوساية محشي بني آدمين


أقول بحكم القاموس، إن الهواء جماد


وأشم ريحة شياط بس اللي شايفه رماد


عكازة الشيخ منين نابت عليها زناد


يسند على الناس ويعرج من شمال ليمين


والراديو جايب خبر م القدس أو بغداد


قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف


قطر الندى قاعدة بتبيع فجل بالحزمة


أميرة عازز عليها تشحت اللقمة


عريانة ما سترها إلا الضل والضلمة


والشعر الابيض يزيد حرمة على حرمة


والقلب قايد مداين زي فرشة نور


والفرشة واكلاها عتة والمداين بور


اللي يشوفها يقول صادقة حكاوي الجن


واللي يشوفها يقول كل الحقايق زور


عزيزة القوم عزيزة تشتغل في بيوت


عشر سنين عمرها لكن حلال ع الموت


صبية تمشي تقع ويقولو حكم السن


وسِتّها شعرها أصفر وكلّه بُكَل


كإنها مربية فيه اربعين كتكوت


ووشها زي وش الحاكم العربي


كإن خالقها راسمها على نبوت


تحكم وقطر الندى تسمع لها وتئن


أصل البعيدة وليّة أمرها، عجبي


على الهوا بحجة الكسوة يقيموا له سور


أحكي يا قطر الندى والا ما لوش لازمة


حكاية ابن الأصول تفضل معاه لازمة


فيه ناس بتلدغ وناس ليها البكا لازمة


ياللي سطلت الخليفة بجوز عينين وشعور


كنت سما للأغاني والأغاني طيور


مين اللي باعك، عدوك، بعض أولادك


مين اللي كانوا عبيدك صاروا أسيادك


مين اللي سمى السلاسل في إديك دِبَل


مين اللي خط الكتاب مين كانوا أشهادك


وازّاي متى سألوكي "هل قبلتِ به"


سكتِّ ومشيتِ يا مولاتي في الزفة


لبنان وغزة وعراق فينا العدو تشفى


حطوا جثثنا يا حاجة تحت سجادك


ووقفت تستنى خيط الدم يبقى بحور


قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف


لا جيتها سايح ولاني أعمي مش شايف


بلد علمها انمزع والرفّا في المساجين


ومهر مربوط في كارو وباله في البساتين


وابو زيد سلامة على كرسي وكيس جلوكوز


لجنة مشايخ تناقش فتوة الأراجوز


سؤال نعيش أو نموت، فيه لا يجوز ويجوز


لو السقوف خايخة نسندها بحجارة وطوب


لكن ده لوح القزاز كله ضرب تشريخ


لو الولد حرف في الآية، ها يبقى يتوب


بس المصيبة إذا الآية اخترعها الشيخ


يا مصر كومة حروف إبر المعاني فين


إبر بتجرح إيدينا قبل ما بتبان


نسرك في بال السما بيقول حدودها منين


نسرك بياكله الصدا في بدلة السجان


يا قلعة السجن يا قلعة صلاح الدين


أنا بقولك وأهلي ع الكلام شاهدين


لو كنت حرة ما كناش نبقى محتلين


والناس شكاير صريخ رابطين عليها سكوت


آهات سَكوتَة كإن الأرض مستشفى


مطرودة منها الدكاترة ف سجن أو منفى


والناس بتسأل هنصبر والا نتوفى


فيه ناس تقول زي بعضه دول نوعين م الصبر


وناس تقول زي بعضه دول نوعين م الموت


يا مصر بعض التسامح يبقى عار وبأجر


إفتكري "لا تحسبّن" مكتوبة فوق كام قبر


والتار يبات يصحى تاني لو يشيب الدهر


والتار حصان غير لصاحبه ما يلين ضهر


والتار تار العرب وعشان كده تار مصر


قالولي بتحب مصر فقلت مش عارف


لا جيتها سايح ولاني أعمى مش شايف


ولاني هايف اردّ بخفّة وبسرعة


وكل من رد يا كذاب يا هايف


أصل المحبة بسيطة ومصر تركيبة


ومصر حلوة ومُرَّة وشِرْحة وكئيبة


دا نا اختصر منصب الشمس وأقول شمعة


ولا اختصر مصر وانده مصر يا حبيبة


يا أهل مصر اسمعوني واسمعوا الباقيين


إن كنت انا رحّلوني كلنا راحلين


يا أهل مصر يا أصحابي يا نور العين


يا شنطة المدرسة يا دفتر العناوين


يا ضغطة البنت بلكراسة ع النهدين


ترقص قصاد المراية، واحنا مش شايفين


يا صحن سلطان حسن يا صحن كحك وتين


يا ألف مدنة وجرس، لألف ملّة ودين


يا أهل مصر اسمعوني، والكلام أمانات


قلتولي بتحب مصر فقلت مش عارف


روحوا اسألوا مصر هيّه عندها الإجابات



تميم البرغوثي
http://www.alriyadh.com/2006/02/09/article129291.html




05‏/06‏/2007

الساقية وإسكندريلا 2



الساقية إسكندريلا 2

في اليوم المحدد أؤكد على مي الحضور في الموعد المحدد
"
أرجوك يا مي مش عايزين يحصل لنا زي حفلة
يوم الأرض في الأوبرا - ولهذا قصة أخرى..
أكيد ما تقلقيش إن شاء الله
لو تأخرت سأدخل وحدي "
أصل في الموعد فأراها في الحديقة وبعد السلامات والقبلات تقف مي لتأتي لنا بتذاكر الدخول
استعجلها تبتسم حائرة "بمعنى أنط فوق اللي قدامي ولا أطير"
ندخل لقاعة الحكمة حيث تقام أغلب الحفلات الموسيقية لنفاجئ بازدحامها الشديد
وجدنا مكانين في آخر القاعة بصعوبة شديدة وجلسنا ننتظر.......
في الموعد طل علينا المهندس محمد عبد المنعم الصاوي ليقدم الحفل ويقدم الفرقة حائراّ بم يقدمها؟
لكنه قال :لنقل إسكندريلا و الشيخ إمام وسيد درويش وكفى
هل هناك مايقال بعد هذا؟
كل ما يسعده مدى التزايد الذي يراه على هذه الحفلات القيمة
يدخل أعضاء الفرقة ليجلسوا في أماكنهم على المسرح
يرتدي الشبان اللون الأبيض فيما ترتدي آية حميدة وسامية جاهين اللون الكلاسيكي الأسود
نرى شابا في شعره بياض جالسا حول طبوله في أقصى اليمين
أنظر في ورقة الدعاية وأعلم أنه "أيمن صدقي إيقاعات"
وفي أقصى اليسار "نور بهجت بيانو" الشاب ذو النظارات
وفي الوسط أربعة كراسي يجلس عليهم بالترتيب من اليمين لليسار
شادي مؤنس عود وغناء في الصورة السابقة هو أقصى اليمين
حازم شاهين عود وغناء بجانبه بالضبط
آية حميدة غناء
سامية جاهين غناء


وعلى الفور يبدأ الحفل
لتبدأ سيمفونية من
*الأغاني القديمة ذات المشاعر العميقة والدلالات البليغة منها ما هو للعظيمين الراحلين إمام وسيد درويش والكلمات ما بين أشعارفؤاد حداد أوالفاجومي"أحمد فؤاد نجم" أو بديع خيري



*أما الأغاني الحديثة
فهي من ألحان شادي مؤنس أو حازم شاهين
ومن كلمات فؤاد حداد أو صلاح جاهين أو حفيدهما أحمد حداد وهو من قام بدور "طارق" في فيلم " أوقات فراغ " وهو من أصدق الأفلام التي صورت حياة فئة من الشباب المصري الضال والضائع




كنت أتمنى لو كان معي موبايل حديث لأصور الحفل كله صوت وصورة واللي يحصل يحصل بس المشكلة إنه العين بصيرة والإيد قصيرة
وكما تقول مي " مشكلتنا إن أذواقنا وطموحاتنا أكبر بكتير من إمكانيتنا "
تعملي إيه يا بت يا روبي تعملي إيه؟
ما لهاش غير القلم والنوتة الموف الصغيرة بتاعتي وهاتيا كتابة على قد ما لحقت وقدرت
اعذروني فهي كتابة سريعة خاصة أنني كنت أريد الاستمتاع بالاستماع
وبعض القصائد استطعت الحصول عليها كاملة من بعض المواقع والمدونات
هيا إلى القراءة

........
إذا الشمس غرقت في بحر الغمام**
ومدت على الدنيا موجة ظلام
ومات البصر
في العيون والبصاير
وغاب الطريق
في الخطوط والدواير
يا داير يا ساير
يا بو المفهومية
مفيش لك دليل
غير عيون الكلام

سجن القناطر1970 كلمات أحمد فؤاد نجم
ألحان وغناء الشيخ إمام
:
**مصر يامه يابهيه..
يا أم طرحة وجلابية
الزمن شاب وأنت شابه
هوه رايح وأنت جاية

وقال أيضا
والله إن سعدني زماني لاسكنك يا مصر
وابني لي فيكي جنينة فوق الجنينة قصر
وابعت منادي ينادي كل يوم العصر
دي مصر جنة هنية للي يسكنها
واللي بني مصر كان في الأصل حلواني

وهو الذي قال أيضا
بحبك بحبك بحبك يا مصر
مسايا وصباحي بسبح بحبك
وحبك شفايا وجراحي يا مصر
ولو يحبسوني ولو يشنقوني
ولو فكروا بالعذاب يبعدوني،
حاقرب وأقرب، ومش ممكن أهرب
وتنزل دموعي علي خدودي تشرب
تلاقي الرموش والخدود والمباسم
مراسم وصورتك عليهم يا مصر

أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام
**اتفرج يا سلام
العيسوي بيه
العيسوي بيه
بشرى لجميع الحشاشة
بشرى لجميع الهباشة
العيسوي رمز الطفاشة
العيسوي رمز الهباشة

فؤاد نجم
**أهل الشام
حيوا أهل الشام يا أهل الله
صابرة وهشام ماشاء الله
كلهم قد صام وقد صلى
يا أبو زيد الخيل ما تقلقشي
كلهم قد نام مؤدي الفرض
تحت هذا الليل وهذي الأرض
قالوا للأحلام ما تقلقشي
إن يكن أو كان ندى البلبل
في شجر لبنان ما عنقدشي
والرقابي إقلام مطاطية
تكتب الأيام مطاطية
سبت شغلي وجيت أسحركم
دق قلبي في بيت مسافركم
مت ما استنيت لآخركم
يا تجار الزيت بخاطركم
شاعرٍ حداد حيخبركم
ان اسمي جهاد بدمعاتي
اسمي الاستشهاد في طلعاتي
كنت رد بلال علي المدنة
يا أبو زيد هلال ورمضنا
كنت مهر النور ما غمضنا
شب فوق السور كما يلزم
لم أزل منصور ولم أُهزم
عند ست بحور تغرقني
والجنان الحور تعرفني
حيوا أهل الله يا أهل الله
يا عباد الله عباد الله
تعرف الإنسان من الطلة
حط قلبي شهود علي الطبلة
تعرف الإنسان من الشوفه
لاتري مهواه ولا خوفه
لاتري أدناه بيدلي
لا تري أعلاه ولابيشهق
في شحوب النار و في الأزرق
والقمر مسروق وما جانا
جيت أغني شروق وميجانا
لاخرج مطرود ولاغيَب
قد ثبت في الدار وأثبتها
هادياً للدار وهاديني
في أمم أطوار يناديني
كنت في الأشعار أبو الطيب
من حمى لي الدار حمى ديني
سيفي من أبطال حمادينِ
يا نقا الاسلام طرح بُلبُل
في ندى الاسلام فلسطيني
مثل موج البحر مثل الموج
حيث لا تلتام جراحاتي
يبتدي من الان من الاتي
مثل موج البحر مثل الموج
قولوا للقلقان مايقلقشي
دولة الاحلام ما تقلقشي
تحت هذا الليل وهذي الارض
كلهم قد نام مؤدي الفرض
يا أبو زيد الخيل ما تقلقشي
كلهم قد صام وقد صلى
صابرة وعصام ماشاء الله
حيوا أهل الشام يا أهل الله
يا عباد الله عباد الله

فؤاد حداد وحازم شاهين
**فان كوخ صحي مونيه
يا بيكاسو نايم ليه؟
يا سلفادور يا هوجا
ارسم لي بنت الأيه

حازم وأحمد حداد
وانتهت سيمفونية الوطنية والمشاعر الجميلة والكلمات المعبرة العظيمة
انتهت لأخرج بشعور وطني جارف بحب مصر
أعبر عن شعوري نحو وطني فتصدمني مي بحقيقة " بمجرد أن نقرأ جريدة الصباح- جريدة معارضة محترمة طبعا- سينقلب الأمر وستشعري بحب مصر طبعا أليس كذلك؟"
وبرغم كل شيء
وبرغم الأغنية الشهيرة التي أراد بها مؤلفوها زيادة رصيد الحكومة الغبية تيت –بلاش تخبيط عيب عيب على الأقل من حيث الغيبة وحرمتها-
المهم برغم جملة " يبقى أنت أكيد أكيد في مصر"
بحبها
بحبها
وبتمنى يجي اليوم اللي أشوفها فيه أم الدنيا بجد
أم الدنيا كلها
بتمنى يجي يوم ما أسمعش كلام بذيء في الشارع
ما أشوفش بنات مبتذلات في الشكل أو السلوك
ما أشوفش قمامة في الشارع
ما أشوفش ناس بتاكل حق ناس
والأمنيات تتحقق بالعمل والأمل
العمل على تحقيق ذلك دون الهروب والهجرة
والأمل الذي يدفعنا لتجويد العمل وإتقانه وقبله إخلاص النية والدعاء
برغم كل شيء بحب أهل بلدي الغلابة البسطاء ذوي الكرم الفطري والابتسامة البشوشة
برغم كل شيء مش بتمنى أعيش بره بلدي
يمكن أحب أسافر أكمل تعليمي أو....
لكن مش هسيبها وأهرب أو أهاجر لأنها بلدي بلدي وبحبها
بحبكم أوي في الله
وبحبك يا مصر

29‏/05‏/2007

بإذن الله أنت أقوى

مقال نجلاء بدير في الدستور بتاريخ 25 مايو

مدونات أصدقائه ومحبيه تضع عدادا مكتوبا عليه، "وبنعد الدقائق زيك يا منعم"، أعتقل في 15/4/2007 أي منذ كذا يوم وساعة ودقيقة وفي اللحظة التي أكتب فيها الآن، منعم معتقل منذ 39 يوما، على ذمة قضية معهد التعاون الزراعي، وعرض أمس على نيابة أمن الدولة وأخذ استمرار حبس لمدة 15 يوما.منعم أنت أقوى ولذا سجنوك...شعار آخر يضعه المدونون المتضامنون مع منعم.. وهو بالفعل أقوى وأرقى وأبقى.
تهمة منعم مضحكة إرهاب ،وإدارة جماعة محظورة ،وتحويل أنشطة طلابية ،وتعطيل العملية الدراسية، وهو لا يعرف مكان المعهد الزراعي أصلا وأول مرة يلتقي بطلبته في السجن، أما تهمته الحقيقية التي يعترف بها ويصر عليها هي "دايب في حب مصر ونفسي أشوفها حرة من الفساد والطغيان".أبو منعم في المستشفى بالإسكندرية .. مريض تليف كبدي ودخل في الغيبوبة.. عندما زارته أمه في السجن الأسبوع الماضي أخذ يدها وكتب عليها رسالة لأبيه (منعوه من استخدام ورق) قال فيها "سامحني لأنني لم أحملك وتركتك لأيدي الغرباء يحملونك إلى المستشفى ويمسحون دموعك ودماءك، انتظرني يا أبي حتى أتي إليك.. لا تمت .. انتظرني وأنت رافع رأسك لأنني حبيس من أجل حريتك وحبي لوطني و وطنك فأرض عني" .. منعم محبوس في سجن طره محكوم مع الجنائيين في زنزانة واحدة 22 نزيلا في زنزانة واحدة، 22 نزيلا في زنزانة 3 في 7 أمتار، ومع الأوبئة المتعددة، وأخطرها الجرب والمخدرات بجميع أنواعها، والحشرات والسباب والتحرش والاعتداءات، الزنزانة تظل مغلقة 23 ساعة في اليوم.
بعد تدخل منظمات حقوق الإنسان وإضراب الطلاب عن الطعام تم نقل بعضهم إلى سجن مزرعة طرة، حيث الظروف افضل لكن منعم مازال في طرة المحكوم.
أذكر أنني زرت أبن أحدى زميلاتي في قسم بولاق أبو العلا محكوم عليه في قضية تعاطي مخدرات القسم مبني أثري شديد النظافة والجمال ومأمور القسم شديد الاحترام والتهذيب بمجرد أن رآنا على باب مكتبه قال لنا، طبعا هيثم (اسم ابن صديقتي) كل زواره صحفيون ودعانا برقة لدخول حجرة جانبية صغيرة واستدعى هيثم، جلس صامتا راسما ابتسامة مفتعلة على وجهه، وفجأة ارتعشت شفتاه وامتلأت عيناه بالدموع وهمس : "أنا مخنوق يا طنط ... أنا مخنوق ، كدت أبكي من التأثر وبكت صديقتي، أحضرنا معنا لهيثم سجائر وسندوتشات من كنتاكي وعصيرا ومياهاً معدنية، ودخلنا معه حتى باب الغرفة المحجوز فيها فرأينا كرسياً موضوعاً بجوار شباك واسع يطل على الحديقة الخلفية للقسم، قلت له بحنان: ياعم ده أنت آخر روقان رد بعتاب : ده سجن يا طنط .. وخرج في اليوم التالي!!وعجبي
كيف شعرت في زيارة والدي؟
وافقت وزارة الداخلية على السماح لي بزيارة والدي المريض بالإسكندرية والذي يعجز عن زيارتي في محبسي بسجن المحكوم بالقاهرة نظرا لتأخر ظروفه الصحية.
في البداية أتوجه بالشكر للوزير وضابط أمن الدولة الذين سعوا لإتمام هذه الزيارة من منطلق إنساني فلهم كل شكر فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله.
الزيارة التي كانت يوم الجمعة الماضية اصطحبتني سيارة الترحيلات إلى بيتي في الإسكندرية، الزيارة قدر ما كانت مهمة لوالدي المريض ولي شخصيا فقد حرمت من رؤيته ما يزيد عن شهر ونصف وفي أصعب حالات المرض.
إلا أن هذه الزيارة قلبت على نفسي مواجع الظلم، فعندما دخلت سيارة الترحيلات الشارع الذي أسكن فيه اضطرب قلبي فهذه أول مرة أمشي في هذا الشارع الذي وُلدت فيه حرًا وأنا مقيد وأنا محروم من أن تمتد يدي للأصدقاء والجيران لأسلم عليهم .
وما إن دخلت الشقة حتى ازدادت ضربات قلبي وأنا أحاول أن أمنع دموع من النزول وما إن احتضنت أبي الذي لم يعد يستطيع أن يقف ليسلم على حتى زرفت دموعي وحاولت مداعبته لأبعد عنه صورة ابنه الذي يزوره في صحبته ضابط شرطة والعسكر يحومون حول البيت من كل جانب خشية الهروب طبعا.
وما أن تناولت معه الغداء حتى انتهى وقت الزيارة فازدادت مشاعري اضطرابا وعندما احتضنته مودعا صرخ رافضا الوداع ومطالبني بسرعة الخروج رأفة به وبي.
وعندما احتضنت أمي لم أستطع إلا أن أرمي لها كل ماعندي من دموع وألم وإحساس بالظلم حتى تمنيت ألا أفارق حضنها أبدا .
ثم هون عليّ تجمع الأصدقاء والجيران حول البيت ليسلموا على الزائر والسجين فاجتمع كبيرهم وصغيرهم مسلميهم وقبطيهم وقد ارتسمت على عيونهم الدموع ملوحين بعلامة النصر والسلام معللين في صمتهم أنهم متضامنين معي ومع والدتي ووالدي المسنين

23‏/05‏/2007

ساقية الصاوي وإسكندريلا ج1






ساقية عبد المنعم الصاوي لمن لا يعلم هي أول مركز ثقافي في مصر شعارها تسقي فكرا وفنا وثقافة وهو ما أراه بالفعل
الساقية تقدم دروس ما بين المجانية وذات الأجر الرمزي لتعلم قواعد النحو والخط العربي والرماية والدفاع عن النفس والرسم والتصوير الزيتي والعزف
كما تحوي مكتبة عامرة جميلة ويمكن الذهاب إلى سوقها الشهري لتبادل وشراء واستعارة الكتب فضلا عن نادي المسلم الصغير
ترعى ندوات ثقافية وسياسية وأدبية ودينية مختلفة ومتنوعة
ترعى حفلات فنية جادة وجيدة ما بين المسرحيات الثقافية الجادة والسينما الأوروبية والإيرانية الرائعة
إلى الحفلات الموسيقية الجميلة.

عبد المنعم الصاوي-رحمه الله- وزير ثقافة سابق –أيام أن كان من يتولاها هذه الوزارة أناس محترمون- وهو لمن لا يعلم أديب وروائي وكاتب صحفي
صاحب رواية شهيرة أسماها "الساقية"من أربعة أجزاء حيث توفاه الله قبل أن يكمل جزئها الخامس
وكان حلمه الكبير والأوحد إنشاء مركز ثقافي يمد أبناء مصر بالثقافة المتنوعة في كل الفروع من سياسة وأدب وفن
لكن الله استوفى أجله قبل أن يستطيع تحقيق حلمه هذا ثم قدر الله لهذا الحلم -والذي وضعه ولده المهندس محمد عبد المنعم الصاوي هدفا أساسيا نصب عينيه- أن يتحقق منذ ما يقرب من عشرين عاما بعد وفاته
ومنذ أربعة أعوام والساقية تدور وتدور لتسقي أبناء مصر فنا وفكرا وثقافة

يوم الاثنين الموافق 23 إبريل كانت الحفلة التي أردت حضورها لا لشيء إلا لأنني سأستمع فيها لأغاني الشيخ إمام وسيد درويش
كنت وقتها لا أعلم أي شيء عن فرقة اسكندريلا سوى أنها فرقة شابة جديدة وكان معي الكارت الإعلاني الذي يعرفني بأعضائها

سامية جاهين غناء
ابنة الشاعر المتميز صلاح جاهين وصاحبة مدونة أعرفها سابقا

http://www.semsema.blogspot.com/

آية حميدة غناء
ابنة الفنان المتميز محمود حميدة وكنت أعرف سابقا أنها ذات صوت جميل ولها سابقة في إلقاء الشعر العامي خاصة أشعار العظيم فؤاد حداد وصلاح جاهين فؤاد نجم وبيرم و..و..

شادي مؤنس عود وغناء
حازم شاهين عود وغناء
نور بهجت بيانو
أيمن صدقي إيقاعات

بس كده ده كل اللي كنت أعرفه وكنت رايحة بس على حس إنها أغاني إمام وسيد درويش يبقى ما فيش كلام كتير بس لقيت الموضوع كبيييييييييييييييييييييييييييي
ير
To be continued

17‏/05‏/2007

إلى أبي الحبيب بقلم زهراء الشاطر


رسالة إلى المهندس/ خيرت الشاطر من ابنته التي يحاكم والدها وزوجها المهندس أيمن عبد الغني (بعد الجلسة الأولى للمحكمة العسكرية التي حددت فجأة بعد قرار الإفراج عنه في ثاني مرة يعاني فيها الشاطر مرارة القضاء العسكري حيث حكم عليه في المرة الأولى ظلمًا بخمس سنوات ..
بسم الله الرحمن الرحيم
أبي الحبيب الغالي الذي أفخر بالانتساب إليهحفظه الله ورعاه ولا حرمنا أبدًا إياه وأعزه ونصره على من عاداه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
بمشاعر تعجز الكلمات عن وصفها .. وبخواطر هي أبلغ من أن تسطر .. أكتب لك يا أبي الحبيب رسالة داعية الله عز وجل أن تصلك وأنت في خير حال .. أكتب لك يا أبي الحبيب والله وحده هو المطلع عما بداخلي فهو الأعلم بحالنا وسرنا وهو أرحم الرحمين بنا .. نحمده على كل قدره .. ونثق في أنه لن يتركنا ولن يضيعنا .. بل لا يريد بنا إلا الخير .. وهو الشاهد أننا ما عملنا إلا من أجله فلم نرغب في جاه أو سلطان وما حملنا إلا كل الخير لهذه الأمة ولهذا الوطن..والله يا أبي رغم صعوبة الأمر جدًا علىَّ وخاصة في هذا التوقيت الذي استشعرت فيه بعد قرار الإفراج العادل .. ببعض الأمل والترقب .. وداعبت مخيلتي أطياف عودتكم التي تاقت لها نفسي لأستيقظ فجأة على ما أملت من قبل ألا يحدث ..ورغم شدة الشعور بالظلم والقهر والمباغتة والمكر رغم مدى الزيف والافتراء .. رغم الألم الشديد الذي يختلجني ونحن نذهب لهذا المكان الكئيب الظالم للمرة الثانية وما زالت بداخلنا آلام ما خلفه علينا في المرة السابقة والتي لن تمحى ما حيينا ونحتسبها عند الكريم العادل الذي لا يضيع عنده حق .. آلام وشعور بالملل الرهيب لحضور نفس المسرحية الهزلية التي هي بحق مسرحية هزلية لولا أن حضورها يبكون ولا يضحكون!! ..رغم عظيم ألمي بأن أشعر أنك تعاني من هذا الظلم بمرارته .. بتبعاته المؤلمة للمرة الثانية .. ويا لها من كلمة !! رغم فداحة المصيبة بأن تكون أنت وأيمن معًا في ذات التوقيت .. إلا أنني والله يا أبي لا يمكن أن أصف لك كيف تبدلت مشاعري وخواطري بعد أن حضرت هذه الجلسة التي كنت أحمل هم حضورها وأشعره همًا ثقيلاً على قلبي ..لا يمكن أن أصف لك كيف كان وقع كلماتكم الصادقة الرائعة التي لا يمكن أن تنقل .. أو أن توصف .. فأي وصف لن يوفيها حقها .. والله يا أبي وسط هذه الكلمات الرائعة الفياضة النابعة بصدق .. شعرت أن حياتنا وحياتي التي كنت أبكي ضياعها بداخلي قبل أن أدخل قد صارت لها قيمة عظيمة ..شعرت أن الله قد رفعنا واصطفانا في منزلة عالية نستحق بصدق أن نحمده عليها ما حيينا .. والله يا أبي أنا شعرت لأول مرة بلذة للألم .. وشعرت في وسط هذا الظلم الرهيب الذي لم يحدث من قبل .. باليقين بداخلي من أن الله لن يتركنا ولن يضيعنا .. والله أن واثقة إن شاء الله أننا قريبون من نصر قريب جدًا ستجلبه لنا "حسبنا الله ونعم الوكيل" التي انطلقت حارة دون أن يمنعها قيد أو يخيفها إرهاب .. وسترى يا أبي إنشاء الله أن هذه المرة لن تمر كالمرة السابقة ولكن سيحدث بإذنه شيئًا مختلفًا والله عند حسن ظن عبده به ..وأنا شخصيًا.. كل ما أفكر فيه الآن وأدعو الله به أن يجعلني عند مستوى هذا الاصطفاء الذي فضلنا به وإن كنت أرى أني لا أستحقه .. والله تفضيل يا أبي، شعرته في طريق عودتنا بدءًا من نظرات التقدير والاحترام في أعين رتب الجيش الذين قابلونا مرورًا بمشاهد الطريق .. لأناس يأكلون ويشربون ويتمتعون بحياتهم ولكنني وأنا أنظر إليهم تخيلت اللحظة التي ستحدث حتمًا لتزول كل هذه المتع وينساها أصحابها بل وينكرونها وينكرون حدوثها ويسعد فقط من جاهد وضحى وكانت لحياته قيمة يستحق بها الخلود والمتعة الحقيقية التي لا تزول أبدًا .. أدعو الله أن يتقبلنا وأن يرضى عنا أولاً .. ثم أن ينصرنا وينجينا ويعافينا لأن عافيته هي أوسع لنا .. وأدعوه في كل وقت أن يهلك الظالمين وأن يرنا فيهم آية عاجلة تشفي صدورنا وتكون عبرة وآية اللهم آمين ..أبي الحبيب .. أطلت عليك بخواطري التي لا أحسب كلماتي قد نقلت جزءًا منها وجزاك الله عنا كل الخير لأن الله جعلك سببًا لما نحن فيه من خير .. لا حرمنا الله منك ولا جعل لنا نفسا بعدك .. ورزقنا الشهادة سويًا
ابنتك التي تفخر بك

زهراء خيرت الشاطر

09‏/05‏/2007

المؤتمر الراااااااااااااااائع


المؤتمر الرائع


لمدة أربعة أيام منذ التاسع والعشرين من مارس وحتى الأول من إبريل اعقد المؤتمر الخامس لمناهضة الإمبريالية والصهيونية في نقابة الصحفيين بالقاهرة

ولأول مرة منذ قدمت لأعيش هنا في قاهرة المعز لدين الله قررت إني أبطل تلاكيك وأروح المؤتمر الذي كنت دوما أوثر عدم حضوره لظروف دراستي وسفري الشبه يومي

وهناك ندمت أختكم أشد الندم وقررت عدم تفويت هذه الفرصة أبدا إن كتب لها في العمر بقية

وهناك يمكنك أن ترى نخبة جميلة ومبهرة يمكنك أن تتفق معهم أو تختلف لكنك حتما ستقدر فكرهم وآرائهم
رأست نخبة جميلة من اللبنانيين والسوريين والفلسطينين والبريطانيين والأمريكيين والكنديين والكوريين

وطبعا نخبة مميزة من المصريين
الإخوان المسلمون
الإشتراكيون واليساريون
حركة كفاية
حزب الغد
حزب العمل
حزب الكرامة




حاجة تفرح وتشعرك أن الفرج قريب بإذن الله وقريب
ضاقت ولما استحكمت حلقاتها
فرجت وكنت أظنها لا تفرج

ولا أعتقد أنها ستضيق أكثر من ذلك
حضرت العديد من الندوات
ندوة الصهيونية لد.عبد الوهاب المسيري
ندوة فقه المقاومة نموذج بنت جبيل
ندوة فكر المقاومة
وانتخاب جمعية أطفال من أجل الحرية



وكان منهم ما جلب الدمع للأعين قسرا ومهما حاولت أن تخفي دمعك فلن تستطع وستجد نفسك تبكي أمتك المنكوبة





الأولى كانت لأبناء المعتقلين السياسين من الإخوان المسلمين
أطفال في عمر الزهور يطالبون بحق آبائهم في الحرية والعمل من أجل رفعة دينهم وأوطانهم
قوة هؤلاء الأطفال تشعرك مدى قوتهم بمدى ضآلة ظالميهم


الأكثر مرارة معرفة أن المعتقلين هم صفوة المجتمع من أساتذة الجامعات و المثقفين والسياسين ورجال الأعمال اعتقلوا وصودرت أموالهم ثم عندما برئوا بقرار القضاة الشرفاء تم إحالتهم للمحاكمة العسكرية برغم كونهم مدنين والتفاصيل هتلاقوها في
www.ikhwanonline.com

وسترى نفسك وأنت تردد معهم وكأنك تشعر بهم وبآلامهم



أبي أنت حر وراء السدود

أبي أنت حر بتلك القيود

إذا كنت بالله مستعصما

فماذا يضيرك كيد العبيد
تابعهم على مدونات إنسى وأنا إخوان
هتلاقيهم هنا في "الإرهابيين الكبار"





أما الفقرة الثانية فكانت عن المقاومة اللبنانية ونموذج بلدة بنت جبيل الصامدة
قدمت الفقرة د. هبة رؤوف أستاذ مساعد في كلية اقتصاد وعلوم سيلسية جامعة القاهرة وفي الجامعة الأمريكية
ثم مؤسس جمعية بنت جبيل أ. محمد حسين بزي


والذي تحدث عن فقه وفكر وثقافة المقاومة ثم تم عرض فيلم وثائقي واتفرجوا بقى على البلدة الجميلة التي تمثل الريف اللبناني الجميل من شجر وخضرة وجبال ثم الحطام الحطام الحطام
الشوارع التي لم تعد كما كانت ، المنازل ثم البشر المنكوبين البسطاء ولكن الأعزاء(من العزة والكرامة مش من المعزة)
إحدى السيدات الشهيدات تصرخ بكل غضبها وعزتها فتقول
صوّر صوّر بنت لبنان
صوّر بنت جبيل
صوّر عشان العرب يشوفوا
يا عيب الشوم
يا عيب الشوم على الرجال
شو عاملين نحنا عشان الكل يتخلى عنّا
إحدى الفتيات ظلت تبحث عن جديها حتى وجدتهم مختبئين في إحدى المنازل وقد فارقت الجدة الحياة ورفض الجد ترك زوجته لمدة 20 يوما حتى لا يتركها دون دفن وبكاء الشيخ المنكوب في وطنه وزوجته يمزق قلب كل مشاهد
إحدى العائلات تركت تحت الأنقاض لمدة عشرون يوما بلا طعام ولا شراب حتى تم إنقاذهم
أب وأم وأربعة أطفال وجدة عجوز وسبحان من أنجى الرضيعين من الجوع، والأم تقول دخلك يا رب نجينا قلنا يا رب وسلمتنا يا رب سلم المقاومة وشبابها
وتشوفوا دموعهم مش دموع ذل ولا خوف وإنما هي دموع عزة وكرامة ومقاومة ويقول السيد محمد حسين بزي نحن لا نشرب دموعنا بل نزرع بها أرض الوطن لتتكثف وتتكاثر وتنجب الآلاف ممن يمنحوا أنفسهم لربهم ولدينهم ولأوطانهم
ومعنى أنهم يبكوا أو أنكم تبكون فهو يعني أنكم بشر وأنكم تشعرون
الشهيد خالد بزي رفض الجنسية الكندية ليه؟ لأنه يفخر بأنه مسلم عربي لبناني
وده قهرني لأن دلوقتي كله عايز يهاجر ويسيب البلد باللي فيها ومش عارفة لما المسلم الملتزم بدينه والمثقف والمحترم يسيب بلده يبقى مين هيصلحها
لا حسن البنا ولا سعد زغلول ولا مصطفى كامل ولا أحمد عرابي سابوا بلدهم عاشوا وماتوا عشانها وده خلدهم في ذاكرة الأمة وبإذنه تعالى في ميزان حسناتهم
عارفة إن الموضوع بيوجع القلب بس يا ريت ما نعيطش دقيقتين وننسى
أهم حاجة تصليح العلاقة مع الله عسى الله لا يأخذ الأمة بذنوبنا كما منع المطر عن بني اسرائيل بعصيان أحدهم
وتاني حاجة الدعاء
وتلاتة العمل كفرد ثم كأب وأم بعد كده
عايزين نطلع جيل أحسن من كده شوية
جيل يطالب بحقوقه وما يخافش من قول الحق حتى لو في وجه حاكم جائر وإلا لن تقوم لهذه الأمة قائمة وخلونا نفتكر "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" وكمان "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر" فلما تركنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأصبحنا نرتكب المنكر عيانا بيانا جهارا نكبت أمتنا وداست علينا وعلى أمجادنا وأجسادنا ودماؤنا كل الأمم




أهم دروسي التي تعلمتها كانت



1 كلمةالسيد محمد حسين بزي "لقد تعلمنا كيف نكون مظلومين وننتصر"




2


احترام الآخر والتعايش معه طالما كان الهدف نبيل وواحد وهو صلاح هذا الوطن وهذه الأمة
"تعالوا نتفق فيما اتفقنا عليه ونعذر بعضنا البعض فيما اختلفنا فيه" حسن البنا رحمه الله


3


كيف نربي أبناءنا ليكونوا رجالاً لا صغاراً



06‏/05‏/2007

لقاء 3


لقاء 3
كارثة التعميم

المنايفة أكثر الناس لؤما كل واحد منهم أرشان و أروبة و دؤرومة وكلام كبير جدا
الدمايطة أكثر الناس بخلا وتسمع حكاوي تقشعرلك جسمك عارفين مسلسل البخيل وأنا
الشرقاوة طيبين وسذج وكرما مش هما اللي عزموا القطر
الطنطاوية بتوع الأونطة والنصب
المنصورية أهل الجمال
الاسكندرانية مية مالحة و وشوش كالحة
المصاروة القاهريين ندالة وبتوع مصلحتهم
ثانية واحدة تعبتوا ولا ايه؟!
ده لسه النظام ده ممكن نطلع بيه لبره
الفلسطنين قلوبهم سودا وحقودييين وهما اللي باعوا أرضهم
اللبنانين عالم هايصة وبتوع رقص وغنا ومسخرة من الآخر بناتهم زي ما بتشوفهم في التليفزيون
الخليجيين أغبى خلق الله وأجلفهم
العراقيين دول عايزين حكام من حديد زي صدام شايفيين بيعملوا ايه في بعض

الهنود أكثر اللي بنتريق عليهم
أما إحنا بقى فبيتقال علينا بره أكثر أهل الأرض نذالة مع بعضهم
معلش ممكن تصبروا عليّ شوية ممكن نتكلم على العقائد والأديان
المسيحين حقوديين وفيهم سهتنة
اليهود طبعا أوحش خلق الله مش القرآن قال كده وكمان عملوا كذا وكذا مع الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وهم كمان بيقولوا علينا ظلمة وعنصريين

المسيحيين في المهجر بيقولوا كده وبعض اليهود كذلك
الشيعة دول بقى لا دول قربوا يبقوا كفرة مش بيغلطوا في الصحابة؟
والشيعة بيعتبروا السنة أعداؤهم الألداء


أولا معلش يا جماعة آسفة جدا لكل قاهري واسكنراني ومنصوري وطنطاوي ومنوفي ودمياطي خليجي ولبناني وخليجي وفلسطيني ومسيحي وشيعي وحتى اسمحوا لي يهودي
يا جماعة أنا بس نفسي نتعلم حاجة صغيرة أوي ما نقولش وجهة نظرنا إلا لما نتعامل أو نقرا كويس

*كل بلد وكل عقيدة وكل مذهب فيه الحلو والوحش حتى اليهود


وقبل ما أي حد يتعصب أو يفهم كلامي غلط

أنا مش بدافع عن اليهود أو الشيعة

أنا بقول خلونا بتعامل بطريقة أكثر حضارية


أمال إزاي سيدنا أبي بن كعب اسلم وبقى حبر الأمة


يا جماعة بلاش التعميم
مثلا قريت ايميل مبهج من فترة يعتب كاتبه على الأستاذ عمرو خالد أن قال
"خلافنا مع اليهود ليس خلافا مع ديانة فنحن نحترم كل الأديان وإنما خلافنا معهم على أرضنا المغتصبة"
ويحتج صاحب الايميل في حنق شديد على الداعية الشاب بقوله وهل لا خلاف بيننا وبين من عادى نبيينا وغدر به وبعهده وحاول قتله؟!! وذكرني ذلك بمشكلة الرسوم الدنماركية ومبادرة كلا من الحبيب الجفري والدكتور طارق السويدان والأستاذ عمرو خالد لعقد المؤتمر

وقيام الدنيا وقتها على الدعاة الثلاثة


لا مانع أن يكون لكل منا رأيه لكن لم لا يحترم كلا منا رأي الآخر

كلا منا يجتهد فإن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر


وقتها أثلج صدري رد فعل الدكتور القرضاوي لأنه برغم معارضته للأمر لم يقل عن الثلاثة إلا كل خير ولم يصفهم إلا بأبناءي

وهو سلوك المؤمن الحق والعالم الجليل ولا نزكي على الله أحدا



وهل لو كان خلافنا مع اليهودية كديانة كان الرسول سمح لبعض اليهود بالعيش بالمدينة كأفراد حتى بعد غدر وطرد وحرب كلاً من بني قريظة وبني النضير و بني قينقاع بل وكان منهم جاره والذي مات نبينا عليه الصلاة والسلام وبينه وبين جاره معاملات ماليه حيث رهن النبي لديه درعه

الرسول لم يطرد إلا من غدر



ليه مش بنقرا كويس قبل ما نتكلم
*الفلسطينيين باعوا أرضهم؟؟!!!!!!!!!!!
آآآآآآآآآآه
مين اللي بيقول كده مين؟ده كله تعتيم إعلامي قميء
اقروا
اقروا كتب تاريخ محترمة ومتعددة وشوفوا
لو كده يبقى كمان كام سنة هيقولوا المصريين باعوا أرضهم
انتوا عارفين إن في سينا والغردقة في بيع أراضي يتم بشكل سري لشركات أجنبية يشتبه في كونها اسرائيلية

هل الشعب الطيب المغلوب على أمره والذي لا يشغله سوى لقمة العيش يدري عن ذلك شيئا

وهل يحق لأيا كان أن يقول فيما بعد أننا قد بعنا أرضنا

وإذا كان بعضا منهم قد باع

فهل باعوها إلا بعدما أجبروا وضيقت عليهم سبل العيش وربما لم يكونوا يدرون لأي جهة يبيعون

وهل ظهور الكثير من الجواسيس لديهم يجعلهم خونة وعملاء


طب ما أحنا وبكل الحسرة طالع مننا كام جاسوس


وبرغم كل شيء اعتبرهم ضحايا لقمة العيش وظلم الحكام المبجلون


اللبنانين فيهم المحترمين والمتدنين أظن برضه شوفتوهم في برامج عمرو خالد


فيهم د.فتحي يكن ود.منى الحداد

فيهم واحد زي منير البعلبكي وكل عيلته اللي قدموا للترجمة أفضل القواميس

فيهم الجنوب الصامد حتى ولوكانوا شيعة

فيهم بنت جبيل


كفاية احتفاءهم بالراجل لدرجة إنه حكى مرة إن واحد وقف له لما عربيته عطلت ووصله وقال له قد ايه هو معجب بيه وببرامجه وبعدين في آخر الحوار يتضح إنه مسيحي

أما المسيحين المصريين

ما فيش منهم صحابنا و زمايلنا ؟!
ما فيش منهم مفكريين ومثقفين محترمين جدا جدا جدا؟!
زي الأستاذ رفيق حبيب أو الوطني المخلص مكرم عبيد
ما فيش منهم ناس من أجدع خلق الله وأكثرهم شهامة؟!

أنا منوفية

ومن أكثر الناس الذين يمزحزن بشدة في هذا الأمر

عندما أمزح مع والدي

أقول له منايفة مع بعض

حتى ابن أخي الصغير

لا بنفد من سخريتي

لكني عندما أرى الأمر يتعدى لدرجة أن يتخذه البعض نبراسا لهم

فأرى زميلتي المسيحية لا تشتري إلا من محال المسيحين

وتقول لي أنت أول مسلمة أحبها

وأجد في أصدقائي المسلمين ذلك أيضا

أقول لقد تداخل كثيرا لدى الجميع مفهوم الولاء والبراء

ما هكذا أراد منّا ديننا
وصحابي يشهدوا هل أنا ندلة ولئيمة؟
طبعا هيقولوا آه
إيمان صديقتي الطنطاوية مش أونطجية مطلقا وجدعة جدا
فينان صاحبتي الفلسطينية أحب الأصدقاء إلى قلبي منذ 10 سنوات برغم أننا لم نلتق فيهن مطلقا وبرغم أن عمر صداقتنا وقتها هو عام دراسي واحد

كنت أنا وقتها في الصف الثالث الثانوي وكانت هي في الصف الثاني الثانوي

مفيش لا حقد ولا عقد ولا تفاهات من دي
حتى الخليجين برغم من إن ناس كتير هتقول ايه حتى برغم ضيقي من أشياء كثيرة في بلادهم

بس فيهم ناس جدعين ومثقفين ومتفتحين جدا جدا
و الشيعة ليسوا كفرة

وليس من حقنا نحن العوام أن نكفر حسب ما يحلو لنا

واقروا كتب د. القرضاوي عنهم وكلامه في الشريعة والحياة وأبلغ رد بقوله ده هي الدولة الوحيدة اللي رافعة راسنا
وحتى الهنود اللي بنهري أفلامهم تريقة عندهم ديمقراطية وتكنولوجيا أحسن مننا مية مرة
المشكلة إننا بقينا في ذيل القائمة وكمان لسه عندنا عين نتريق على بعض وعلى غيرنا
والعجيب إني لقيت الموضوع ده موجود في كل الدول
في التمثليات السورية تلاقيهم بيتريقو على الحمامصة الفلاحين البدو
واللي من حلب مشهورين بالجمال
والأمريكان يعتبروا الانجليز كلهم ألاطة وبرود
والبريطانين يقولوا عليهم بدو ومرتزقة وما بيفهموش في الذوق
جوه بريطانيا تلاقي ليفر بول ومانشستر بيقولوا لا ده أهل لندن هما اللي فيهم البرود مش إحنا و لندن يعتبروا التانين فلاحين
الأمريكين بعتبروا الجنوب وبالذات فيرجينا فلاحين وهبل من أيام ما كانوا بيعاملوا العبيد كويس
والجنوب يعتبروا الشمال قساة وظلمة ومتخلفين

يا ريت نتكلم على قد المعرفة والتجربة وفي نفس الوقت بلاش أحدد انطباعي على تجربة واحدة بس
1ملحوظة
كان شعار هيئة بنت جبيل اللي كتبت عنها سابقا " أمة تقرأ هي أمة تنتصر" وفي مدونة رائعة قرأت أن الأستاذ هيكل لا يترك القراءة أبدا يضع لنفسه جدولا يحدد ساعتين قراءة يوميا على الأقل حتى أنه لم يترك هذه العادة حتى في ليلة زفافه
http://3mhammad.maktoobblog.com/?post=299102
ملحوظة 2
اتفرجوا على برنامج دعوة للتعايش عشان تعرفوا إن ديننا عايزنا نتعايش مع بعض ومع غيرنا إزاي بدون أي حقد ولا ضغائن ومع ذلك فينا عزة وكرامة وجذر ثابت في الأرض زي بالضبط ما بيقول


وعشان ما حدش يقول عمرو خالد مش موثوق منه والكلام ده

الراجل بعد حديثه عن كل إمام بيجيب شيخ متخصص في كل مذهب وبيسيبه هو يتكلم عن المذهب والإمام



وعن موضوع الشيعة عشان أوضح وجهة نظري بالضبط

أفضل إني اكتب كلمة صغيرة مخصوص

فالمفترض إن إحنا ما نطلقش الأحكام جزافا حتى ولو في شيوخ قالوا عليهم كفار


وعارفة كمان إن عقيدة أهل السنة والجماعة أن سب الصحابة كفر
بس الموضوع مش إني مع الشيخ فلان ومش مع علان ولا إنه كلام الدكتور يوسف دايما صح
الموضوع إني مقتنعة بمبدأه بتاع أنا وأخويا على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب
أما عمرو خالد فأنا مش بقول رأي ليه أنا بقول اسمعوا قصة أبو حنيفة في برنامجه وشوفوا قد ايه حاور وناقش بمنتهى الأريحية كل الفئات الموجودة في عصره من خوارج وشيعة رافضة وووووووووو
انتم عارفين سيدنا علي بن أبي طالب لما سئل عن الخوارج وهم من خرجوا عليه وغدروا به وهو من هو صاحب رسول الله وزوج ابنته وخليفة المسلمين
قالوا له أهم كفار؟
قال لهم لا بل هم من الكفر هربوا
قالوا له منافقين إذن
قال المنافقين يذكرون الله قليلا وهؤلاء يذكرونه كثيرا
قالوا له إذن من هم
قال هم إخواننا بغوا علينا
أنا مش بقول هنا رأي فقهي في الشيعة
لأن الكلام عنهم كتير يعني مثلا مش كل الاثني عشرية عندهم مشكلة سب الصحابة وبالتالي دول عقيدتهم سليمة وخلافهم عننا فقهي في الفروع زي أحكام الصلاة وما شابه
وخلاف سياسي وهو إن علي أولى بالخلافة
أما موضوع اليهود وأنهم يحاربون الدين

فلا يجب علينا أن نكون كذلك

فهم قد تركوا دينهم ولم يعملوا به

ووظفوه لمصالحهم

فهل نفعل ذلك ونوظف ديننا للانتقام



في الفتوحات الإسلامية كان عمرو بن العاص في مصر أو عمر بن الخطاب يتركون للناس حرية اعتناق الدين كما لا يطردونهم من البلد المفتوحة ولا يطرد إلا من غدر أو من أراد الفتنة


" و قاتلوهم حتى لا تكون فتنة و يكون الدين لله فان انتهوا فلا عدوان الا على الظالمين" سورة البقرة


وده اللي أنا فهمته ونفسي نعمله حتى اليهود بكل مساوؤهم
فيهم فئات عادية من الشعب وبالتالي لما الخيال بيخدني وأقول لما نحرر القدس لازم ننهي الوجود العسكري والسياسي لكن فئات الشعب العادية اللي اتولدوا وعاشوا هناك وما يعرفوش ليهم وطن غيره دول نسيبهم تحت حكمنا مع ترك حرية اعتناق الدين زي ما عمل كل السلف الصالح عمر بن الخطاب أو عمرو بن الغاص مع الأقباط


بس يا جماعة هو ده كل اللي أنا عايزة أوصله بدون الدخول في تفاصيل فقهية
أما برنامج عمرو خالد وأنا مش بقول أبدا إن كل كلامه صح
وإنما الراجل عايز يقول إننا كلنا ممكن نتعايش مع بعض العرب في دول المهجر
المسلمين والمسيحين في الدول العربية
المذاهب المختلفة كمسلمين
نتعايش يعني يحترم كلا منا الاخر حتى وإن اختلفنا مع حفاظ كلا منا على هويته وعقيدته
وبالتالي ما ينفعش نتعايش مع اسرائيل لكن ممكن نتعايش مع واحد يهودي جارنا في بلدنا أو في بلد أنا عايش فيها
يا رب تكون وجهة نظري وضحت
وتحياتي
إلى إيمان
تسأني أقرب الصديقات لم تكتبين عن هذا الموضوع الآن
ولها أجيب
1موضوع التاكسي
2أول ما روحت لقيت الايميل الحانق على عمرو خالد
3بعد يومين كلمت بنت اسرائيلية على النت واستغربت لما لقيتها عضوة في منظمة مناهضة للوجود الاسرائيلي والصهيوني في فلسطين
ولما ابديت تعجبي
قالت لي أنا متعودة على ردة الفعل دي بس أنا يعمني الحق ويهمني إنكم لما تخدوا أرضكم ما تخرجونيش من وطني اللي ولدت بل وولد في والديّ

01‏/05‏/2007

لقاء 2 الانطباع الأول والتعميم





يوم الثلاثاء الموافق"التاريخ اللي إحنا قلنا عليه قبل كده"

قابلت هبة وذهبنا للقاء بعض أصدقاءها في مكتب بص وطل


قابلنا محمد هشام عبيه الصحفي بجريدة الدستور وبموقع بص وطلnefsy.blogspot.com /


وغادة ma3nafsi.blogspot.com/


ودعاء سميرkrawan.blogspot.com /


الصحفيتان بموقع بص وطل



استقلينا التاكسي من أمام جامعة عين شمس إلى الكوربة بمصر الجديدة وجعلنا نتحدث عن الكثير : عن دراستها ، عن دراستي ، عن صديقتنا ريهام المغتربة بالكويت....


أشرد كثيرا فتتساءل ماذا بك ؟فيم شردت؟

أجيب لا شيء أنا معك

لكني بالفعل كنت أشرد

كنت أتخيل شكل محمد وغادة ودعاء

كيف سيكون انطباعي عنهم؟

في ماذا سنتحدث؟

دائما ما أفكر في شخصيات من أقرأ لهم

محمد أتابعه كثيرا في الدستور ومؤخرا في بص وطل

غادة ودعاء أعرفهما من كتاباتهما في بص وطل

وأعرف غادة من مدونتها الجميلة والرقيقة مع نفسي




وصلنا هناك مكتب صغير أنيق بمبنى جميل

فتحت لنا فتاة بشوشة مرحبة في عينيها تساؤل مرحب

سألنا عن محمد ثم جلسنا ننتظر

لم يتأخر ، وافانا سريعا

لأول وهلة وجدته كصورته بالجريدة وإن كانت الصورة قديمة بعض الشيء يظهر بها أصغر سناً

كان مرحبا ودودا واجتماعياً.

لكنه -كما رأيت وكما قالت لي هبة بعدها لم يكن على طبيعته شارداً مشغول البال ثم جاء أحد أقاربه فاستأذن منا ولم يعد حتى نهاية اللقاء ليسلم علينا مودعاً.



أما غادة فكانت عكس ما توقعتها

كنت أراها اجتماعية نشطة وشديدة الرقة والحساسية

وهكذا رأيتها حساسة ورقيقة ومرحبة لكانها كانت شديدة الخجل تتأملنا بصمت ولم أدري أهو عزوف عن الحديث أم هو صمت تأمل.


أما دعاء فقد كانت شديدة الترحيب

تبدأ حديثاً ما وما أن ينقضي حتى تثير غيره

ابتسامتها مضيئة

أرى خلفها روحا وثابة ونفساً رقيقة



لكنني وفي المجمل أحببت لقائي بهم كما أحببت من قبل كتاباتهم



ودعناهم ثم استقللنا التاكسي حتى المترو لنقابل مي في رمسيس حيث نودع هبة عائدة إلى المنصورة


في التاكسي أثارت هبة موضوعا لا أذكره لكننا تحدثنا عن نظرية التعميم التي يتبناها الجميع والتي تقول أن جميع الشرقاوة طيبين وبنات المنصورة جميلات وأهل طنطا أصحاب الأونطة إلى أن قلت

أتدرين يا هبة أننا أساساً لسنا من الأسكندرية وإنما من المنوفية

وسواق التاكسي سمع الكلمة دي من هنا وركبه ميت عفريت وشوية وكان هيمسك في زمارة رقبتي ولهذا قصة أخرى



ملحوظة هامة جدا

إياكم ثم إياكم ثم إياكم تقولوا نص كلمة على المنايفة كفاية إن أقل واحد فينا رئيس جمهورية