30‏/04‏/2010

حل عبقري


تفتق ذهن نواب الحزب الوطني عن حل مريح وسريع وسهل لا يكلف الدولة إلا ثمن الرصاص، ويريحهم من مشكلات عدة كعدد السكان ومشكلات المعارضة والمظاهرات وأي قلاقل تقلق راحة سيادتهم، وكان هذا الحل العبقري هو طلب بعضهم ضرب المتظاهرين بالرصاص، وذكرني ذلك بطرفة لطيفة كنا نتناقلها أيام الطفولة حيث نشأت في السعودية يقولون أن فرنسي وإيطالي وسعودي ويمني استقلوا طائرة وحصل عطل فقرر طاقم الطائرة تخفيف وزنها وطلب من الركاب إلقاء كل ما ليس بمهم فألقى الفرنسي كل العطور وقال لدي الكثير منها في فرنسا وألقى الإيطالي كل الأحذية وقال لدي الكثير منها في إيطاليا أما السعودي فألقى اليمني وقال لدينا الكثير منه في السعودية


وهكذا استطعت أن أتفهم وجهة نظر السادة النواب فاستراح قلبي وهدأت