06‏/12‏/2010

الرحلة الأولى: رحلة المعز _ أجمل مكان في القاهرة

رحلة شارع المعز هي الرحلة الأولى لمجموعة القراءة لم يسبقها سوى حضورنا حفلة الصوت والضوء وزيارة لمركز توثيق التراث.

نعتقد أنه حتى مع الرحلات القادمة – التي نرجو أن تكون جميلة وممتعة – إلا أننا نشعر منذ الآن أن رحلة شارع المعز ستظل بلا منازع أمتع الرحلات.

شارع المعز هو شارع يمتد من باب زويلة إلى باب الفتوح يقطعه شارع الأزهر

بدأنا الرحلة من الغورية حيث يقف جامع الغوري شامخًا على يمينك وقبة الغوري على يسارك، بين الصرحين يبدأ شارع مليء بالباعة والمحال التي تبيع لك كل أنواع الملابس، بل هو في الحقيقة مليء بكل الأنواع والألوان من كل الأشياء بشر وملابس وربما عربات وحيوانات أيضًا.

فيه ستدرك أن الحركة صعبة للغاية، وستظل مع ذلك مستمتعًا بكل شيء ربما حتى بتلك الوجوه المتعبة الشاقة.

في البداية ستبدأ بزيارة جامع الغوري، ثم ستستمر في السير في ذلك الشارع الضيق لتصل بعد حين إلى سبيل محمد علي ثم جامع المؤيد شيخ – جامع رائع مهيب فخم — يغلب عليه اللون الأبيض الذي يشعرك برحابة وسعة وألفة وراحة.

بعده مباشرة تجد باب زويلة في مواجهتك وعطفة الحمام على يسارك، فيها سبيل نفيسة البيضاء وإن كان مغلقًا فلم نستطع الدخول.

خارج الباب ترى جامع الملك الصالح طلائع وهو جامع يجمع بين البساطة والجمال.

عدنا بعدها إلى نقطة البداية حيث رأينا سريعًا قبة الغوري ووكالة الغوري حيث تقام معارض وحفلات موسيقية أو عرض لفرق التنورة.

نبدأ بعدها في عبور شارع الأزهر لنكمل الطريق نحو بقية شارع المعز.

في البداية تعبق رائحة السماء بروائح عطرية قوية قد تنعشك أو ربما تصيبك بدوار، فحولك ستجد محال لبيع العطور بمختلف أنواعها تنتهي لتبدأ محال للذهب ثم تبدأ المساجد منطقة كاملة من المساجد الجميلة التي لا مثيل لها.

مساجد متلاصقة متراصة متتالية تعبر عن دولة وفترة من أجمل الفترات على القاهرة تركت فيها أثرًا عمرانيًا قويًا شكل فيها ملامح القاهرة الإسلامية بدءًا من الفاطميين تلاهم الأيوبيون ثم المماليك.

شارع كامل تم تحديثه ورصفه بتلك الحجارة القديمة التي تميز شوارع القاهرة والإسكندرية القديمة، بحيث لا تشعر أنك ما زلت في تلك القاهرة التي تعج بكل أنواع المركبات وكل التلوث الرهيب الذي يملاً رئتيك.

تشعر أنك تركت الزمان والمكان وحلقت في زمن مختلف ومكان مختلف.

تبدأ الجوامع بجامع الأشرف برسباي ثم جامع السلطان قلاوون ومدرسة وقبة ابن قلاوون


وترى أمامها قبة الملك
الصالح أيوب وبجانبه بقايا مدرسة الناصر بيبرس

تخطو خطوات معدودة لترى بعدها مدرسة النحاسيين التي أصبحت الآن متحف النسيج.


بعدها ترى جامع الأقمر ومنطقة قصر الشوق وبين القصرين

ثم تأتي منطقة الدرب الأصفر ومنطقة بيت السحيمي وسبيل آخر رائع

بيت السحيمي كان قد أغلق وقتها فلم نستطع زيارته للأسف وإن استمتعنا بجماله الخارجي

بعدها ترى بعض المقاهي الجميلة ونموذج لمدفع رمضان

لترى بعدها جامع مهيب كبير هو جامع الحاكم بأمره (والذي أسموه المصريون بعدها تأدبًا الحاكم بأمر الله)

لينتهي شارع المعز بباب الفتوح

رحلة من أجمل الرحلات وأمتعها فيها ترى جمال الحضارة والعمران الإسلامي

الرقي والتحضر وتناسق الألوان والزخرفة

حضارة لن تتكرر ولن تنمحي أبدًا

في رحلة العودة عرجنا على الحسين ثم الأزهر لتكتمل المسيرة ما عدا أثر واحد لم نستطع رؤية هو بيت الهراوي

معلومات أخرى عن شارع المعز وعن آثاره تجدها في الروابط التالية

شارع المعز

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B2_%28%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9%29

جامع المؤيد شيخ

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A4%D9%8A%D8%AF_%D8%B4%D9%8A%D8%AE

مسجد السلطان برقوق

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%86_%D8%A8%D8%B1%D9%82%D9%88%D9%82

جامع قلاوون

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9_%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%88%D9%88%D9%86

بيت السحيمي

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AD%D9%8A%D9%85%D9%8A

جامع الحاكم بأمر الله

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%83%D9%85_%D8%A8%D8%A3%D9%85%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87

ليست هناك تعليقات: