21‏/02‏/2007

وحشتيني أوي يا ماما

واحشني وإنت قصاد عينيا

عارفين أغنية أم كلثوم البديعة، طبعا المفروض إنه كان قصدها تعبر عن مقدار الحب تجاه الحبيب،لكن بجد تخيلوا إنك تبقى مفتقد حد وإنت معاه ،عايش معاه وقريب منه،بس بعيد عنه.ده تقريبا اللي بحس بيه مع حد بحبه جدا وكنت قريبة منه جدا في فترة من الفترات وبعدين فترة انقطاع ،لا تواصل لمدة 10 سنين.فجأة تعالي نبدأمن مطرح ما انتهينا،لأكتشف إن الأمر أقسى مما تخيلت...بقول كلام قاسي وتقول كلام زيه وكل مرة بحاول أقنع نفسي إنه كفاية ونعيش حلوين زي ما كنا بس بلاقي نفسي برجع أحاول تاني
الشخص ده هي أمي ،بحبها أوي أوي أوي بس مش قادرة أعرف يه المشكلة سوى إني اتعلمت ما اسيبش ولادي في السن ده أبدا لأنه باختصار هيكبروا وهما بعاد عني .ماما راجعة تعامل واحدة عندها 26سنة وكأنها 16 سنة ولمشكلة إني بقالي 10 سنين باكل وباشرب وبعيش لوحدي حتى لما بخرج أنا عارفة فين الصح وفين الغلط ،والمواعيد،عارفة امتى المفروض أوقف الدنيا واذاكر وامتى مسموح لي بالترفيه، حتى حقي اتعلمت اخده لوحدي لأنه مش معاي اللي يجيبهولي،بسافر لوحدي جوه مصر وبره مصر،بتعامل مع مشكلات الحياة لوحدي بلاقي صحاب وبحبهم ويحبوني لوحدي ،بتعرض لبعض الندالة واقع واقف لوحدي
وفجأة بقت حتى الثقة في حسن تصرفي مش موجودة.كنت محتاجة إن ماما لما تيجي تبقى صاحبتها أكتر من أمي ومربيتي .كنت محتاجة أرجع حالة التواصل واعرف احكي.المهم في النهاية إن الحالة بقت صعبة شويتين تلاتة أربعة ,إنه الست يعني بعد غربة حوالي 30 سنة اكتشفت إن ولادها بقى كل واحد فيهم مع نفسه. ماعلينا المضوع هيعدي بس بعد ما تطلع روحنا واشربوا بقى لا اللي قاعد لوحده مرتاح ولا اللي متغرب مرتاح. سامحوني على كورس النكد ده

ليست هناك تعليقات: