01‏/03‏/2013

ملتقى الأفلام القصيرة

دعاني زميل عزيز بكرمه السكندري الأصيل لمشاهدة فيلمين قصيرين من إخراج صديقين له، حيث كانت مكتبة الإسكندرية تعرض الفيلمين ضمن ملتقى الأفلام القصيرة الذي يجمع الأفلام الفائزة في عدة مهرجانات مصرية.

عُرض في تلك الأمسية فيلمان هما إعادة تأهيل لأحمد مجدي وبيض عيون لمي زايد

استغرق "إعادة تأهيل" 7 دقائق فقط، فيها يرى المشاهد تحقيقًا عجيبًا مع مواطن يجد نفسه وسط اثنين من المحققين يسألانه فقط عن لوحة أمامه بها رقم وعندما يجيب بأنه 2

يبدآ التحقيق معه شارحين أنهما لا يريدان سوى مساعدته

الفيلم عميق للغاية ففي لحظات معدودة تدرك كم أن الحقيقة شيء غير ملموس

وأن لها عدة أوجه

أو أن كلٍ منا يراها بطريقته

في الفيلم التالي "بيض عيون"، ترى فيه تجربة غريبة فعلًا

ممثلان أمريكان ومكان التصوير في الولايات المتحدة الأمريكية بينما الفيلم مقتبس عن إحدى قصص الكاتب المصري إبراهيم أصلان من مجموعته حجرتان وصالة

زوجان يحيان حياة مملة رتيبة مميتة ويبدو أن الزوجة تحاول أحيانًا كسر  الحاجز العازل لكنها محاولاتها ترتد مرارًا في وجهها، لينتهي في النهاية مع خروجها من المنزل في مشهد رمزي يؤكد رفضلها لتلك الحياة

إنها مجرد رمز يؤكد أنها ترفض ذلك الموت الذي يحياه ذلك الزواج ومحاولاتها لاستعادة ذلك التواصل المفقود

التجربة كانت جديدة عليّ بالفعل لكنها كانت ممتعة للغاية

ليست هناك تعليقات: